كنوز نت نشر بـ 26/03/2017 09:06 pm  


ام الفحم حاضرة بقوة في مؤتمر تنمية الطفولة المبكرة وتشجيع قراءة الكتب في القدس



عضو الكنيست تراختنبرغ: "أشعر أننا بحاجة لنقل موديل ام الفحم لكافة البلدان" 


شاركت بلدية أم الفحم في مؤتمر نظمه معهد فان لير في القدس تحت عنوان: "تنمية الطفولة المبكرة وتشجيع قراءة الكتب مع الأطفال – دوائر النمو والتأثير"، وقد شارك في المؤتمر عن بلدية ام الفحم د.محمود زهدي – مدير جناح المعارف – والسيدة أسماء محاجنة – مديرة مركز رواد الطفولة متعدد المجالات في البلدية، حيث شارك الاثنان بندوتين مركزيتين في المؤتمر، الاولى كانت مداخلة للدكتور محمود زهدي في ندوة بعنوان (دوائر التأثير على التطور والتعلم في الطفولة المبكرة)، وكانت مداخلته بعنوان "النظرة الشمولية – التكاملية لتعزيز التربية والتعليم للطفولة المبكرة في ام الفحم". 


فيما كانت المشاركة الثانية في ندوة أخرى بعنوان (برنامج "ام الفحم تقرأ: تحديات، انجازات وتبصّرات)، حيث رئس الدكتور محمود زهدي هذه الجلسة، فيما كانت مداخلة السيدة أسماء محاجنة بعنوان "مشاركة وشراكة في الأسرة والمجتمع المحلي"، وتم خلال هذه الجلسة عرض نتائج تقييم برنامج (ام الفحم تقرأ) من قبل السيدة حنين مجادلة وهيفاء صباغ ودكتورة هيفاء مجادلة من أكاديمية القاسمي وكلية دافيد يلين التي تحدثت عن "تطوير بيئة حاضنة للتنوّر اللغويّ ومشجعة للقراءة لدى الأطفال"، بما يتعلق بتجربة ام الفحم.


كما تحدث في المؤتمر عضو الكنيست النائب أ.د مانويل تراختنبرغ – رئيس لوبي الطفولة المبكرة في اسرائيل – والذي أثنى في كلمته على مشروع الطفولة المبكرة في ام الفحم ومشروع "ام الفحم تقرأ"، قائلا خلال مداخلته: 


"تكريما وتقديرا لأم الفحم، لا زلت منفعلاً من زيارتي التي قمت بها للمدينة قبل نحو ستة أشهر، وخرجت يومها بشعور أننا بحاجة أن ننقل نموذج – موديل الطفولة المبكرة في ام الفحم الى باقي البلدان في اسرائيل".


هذا وأكد د.محمود زهدي أنه شارك في المؤتمر عدد كبير من الباحثين والمحاضرين الجامعيين وممثلين عن عدة كليات تأهيل معلمين وممثلين عن وزارة المعارف بالإضافة إلى طالبات لجيل الطفولة المبكرة سنة أخيرة. حيث أبدى كافة الحضور اعجابهم الكبير واهتمامهم العميق بنموذج الطفولة المبكرة في ام الفحم وأبدوا استعدادهم لنقل هذه التجربة الناجحة والتعلم منها والاستفادة من الخبرة في هذا المجال.


وفي حديث مع السيدة أسماء محاجنة حول هذه المشاركة في المؤتمر قالت: 


"إننا نقوم بتمثيل مشرف للطفولة المبكرة في ام الفحم من خلال مشاركتنا الفعالة في مؤتمرات عديدة محلية ودولية، وقد استطعنا وبفضل الله ثم بفضل الطواقم والكوادر المهنية التي تعمل في وحدة الطفولة المبكرة المتمثلة بمديرتها فلة محاجنة – وخاصة مركز رواد الطفولة 360 - الذي قام بدعم مشروع "ام الفحم تقرأ" وتطويره خلال العام الاخير، والذي يسعى دائما إلى تطوير وإحياء ثقافة القراءة في ام الفحم".


مضيفة: "جدير بالذكر ان المشروع يعمل في ام الفحم منذ خمسة اعوام بمرافقة من مركزة المشروع ليلى طميش محاجنة والتي كان لها دور كبير في تطوير وتفعيل البرنامج في ام الفحم. 


وكان لنا الفخر في هذا اليوم حضور طواقمنا المهنية في جناح المعارف التي تعمل في بلدية ام الفحم من ادارة وطاقم وحدة الطفولة المبكرة وممثلين عن المكتبة العامة ونشطاء اجتماعيين".