كنوز نت نشر بـ 23/03/2017 12:54 am  


ابتكار علاج جديد للاكتئاب دون الحاجة إلى عقاقير



اختبرت مجموعة من الباحثين بنجاح ابتكارًا جديدًا يعالج الاكتئاب بالموجات المغناطيسية، حيث تبنت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية هذه التقنية كبديل للعلاجات القائمة على العقاقير والعلاج النفسي.

وبحسب صحيفة “إكسبريس” البريطانية يُستخدم هذا الابتكار في الولايات المتحدة على نطاق واسع، ولكنه اعتمد مؤخرًا فقط من قِبل هيئة الخدمات الصحية الوطنية، بعد أن شهدت النتائج المذهلة للتجارب الطبية التي تبين أنه يمكن أن يقلل من أعراض الاكتئاب المقاوم للعلاج، فاعلية كبيرة.

كما أظهرت البحوث أن هذا العلاج يمكن أن يقلل من أعراض فقدان الشهية وآلام الأعصاب المزمنة وإدمان الكوكايين والوسواس القهري ومتلازمة ما بعد الصدمة.

وقد قامت مؤسسات “نورث هامبتون” و”كامدن” “وإزلينغتون” الطبية بإجراء تجارب التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة TMS، والذي يستخدم نبضات من الطاقة المغناطيسية لتحفيز مناطق معينة في المخ، تساهم في خفض الاكتئاب وغيره من اضطرابات الصحة النفسية.

وقال الدكتور أليكس أونيل كير، طبيب نفسي ومدير مركز “نورث هامبتونشاير” للرعاية الصحية: “هذا العلاج أعطى الأمل للأشخاص الذين فقدوا الأمل لأن الطب لم يعد يوفر لهم الحلول والعقاقير المضادة للاكتئاب “.

وأضاف: “مع هذا الجهاز الجديد شهدنا نتائج غيرت حياة المرضى الذين كانوا يعانون من الاكتئاب لمدة عشر سنوات أو أكثر، فلقد رأيت مرضى مصابين بالاكتئاب، بحيث بالكاد يستطيعون الكلام ولكن بعد أربعة أسابيع من العلاج أصبحوا يضحكون ويتحدثون ويبتسمون، وهذا أمر مذهل للغاية”.

ويعمل هذا الجهاز المغناطيسي المحمول عن طريق تحفيز منطقة معينة في المخ تؤثر على المزاج وتسبب القلق، كما تؤثر على صنع القرار والشهية والطاقة والنوم، وهي منطقة يُعتقد أنها تصاب بخلل ينتج عنه الاكتئاب.

ويعتقد العلماء أن هذا الجهاز يحث المنطقة على خلق المزيد من الاتصالات لكي تعمل بشكل صحيح مرة أخرى.

المصدر: وكالات